تخفيض!

مجموعة كتب غيوم ميسو

150.00 135.00

48 متوفر في المخزون

التصنيفات: , , الوسوم: , ,
Share with

الوصف

وبعد : كان عمره 8 سنوات عندما غطس ناتان في بحيرة متجلّدة لمساعدة صديقته، البنت الصغيرة، وصل إلى شفير الموت وتوقف قلبه، لكن بعكس كل التوقعات عاد إلى الحياة، بعد 20 سنة أصبح ناتان واحداً من المحامين اللامعين، ونسي كل ما يتعلّق بتلك الحادثة، والبنت التي انقذها من الموت صارت زوجته التي أحبّها بشغف، ورغم أنها تركته، لا يزال يشتاق إليها كثيراً.
لم يكن ناتان يعرف أن الذين يعودون من الجانب الآخر للحياة لا يبقون كما كانوا، وها هو اليوم، وهو يعيش حياة النجاح والشهرة والمال… جاء الوقت لكي يعرف لماذا عاد!.
كل رواية لغيوم ميسّو حَدَث، ينتظره ملايين القراء في كل أنحاء العالم، وهذه أوّل مرة تترجم رواية له إلى العربية…
هذه الرواية “وبعد” التي ترجمت إلى أكثر من 20 لغة وتحولت إلى فيلم، تعتبر من أجمل ما كتب ميسّو، إنها رواية عن الحب والعلاقات الإنسانية، والخوف من الموت، والحيرة أمام ما لا نستطيع تفسيره.
في سياق من الكتابة السلسلة والتصاعد الدرامي تنقلنا الرواية إلى الإحساس بأن مفاجآت الحياة أكثر بكثير مما يمكن أن نتوقعه.  

_________________________________

بعد 7 سنوات : فرّقهما الطلاق… فوحّدهما الخطر.
بعد طلاق عاصف بين سبستيان ونيكي، استأنف كل منهما حياته بعيداً عن الآخر، إلى أن اختفى ابنهما جيريمي في ظروف غامضة. أهو فرار؟ أهو اختطاف؟
لكي تنقذ نيكي ابنها، لم تجد خياراً سوى اللجوء إلى طليقها الذي لم تره منذ سبع سنوات. اتحدا مرغَمَين، وانخرطا في مطاردة بعثت الألفة بينهما، ألفة اعتقدا أنها فُقدت إلى الأبد…
رحلة تسافر بالقارئ من نيويورك إلى ساوباولو مروراً بشوارع باريس.
زوجان مغامران يجدان نفسيهما في مأزق خانق.
قصة مثيرة، غنية بالمفاجآت، تجمع بين التشويق والرومانسية   .

________________________________

لأنني أحبك : ليلى طفلة في الخامسة تختفي في مركز تجاري في لوس أنجلس. والوالدان المكسورا تنتهي علاقتهما بالانفصال.
خمس سنوات بعد ذلك, تم العثور على ليلى في المكان عينه الذي اختفت في عن الأنظار. إنها حية لكنها غارقة في حالة غريبة من الخرَس.
بعد فرحة اللقاء تتوالى الأسئلة, أين كانت ليلى كل تلك السنوات؟ مع من؟ وبالأخص, لماذا عادت؟   

________________________________

سنترال بارك :أليس وغابرييل لا يتذكران شيئاً من ليلة أمس…
ومع ذلك، فإنهما لن ينسيا تلك الليلة بسهولة.
نيويورك، الثامنة صباحاً.
استيقظت أليس، الشرطية الباريسية الشابة، وغابرييل، عازف البيانو الأميركي، مقيدين إلى بعضهما على أحد مقاعد سنترال بارك. لا يعرف أحدهما الآخر ولا يتذكران شيئاً عن لقائهما. كانت أليس ليلة أمس في الشانزلزيه صحبة صديقاتها، بينما كان غابرييل يعزف البيانو في أحد نوادي دبلن.
مستحيل؟ ومع ذلك…
تتوالى الأسئلة والمفاجآت: كيف وصلا إلى هذا الوضع العجيب؟ ما مصدر الدم الذي على قميص أليس؟ لماذا تنقص رصاصة من مسدسها؟
لم يكن أمام أليس وغابرييل إلا أن يتعاونا ويشكلا فريقاً متكاتفاً لفكِّ هذا اللغز الغريب ولملمة خيوطه. الحقيقة التي سيتوصلان إليها ستغيّر حياتهما إلى الأبد.
تشويق متقن يستحوذ عليك من الصفحات الأولى
شخصيتان قويتان تنتقلان من مفاجأة إلى أخرى
قراء غنية، جذابة، مخدِّرة، لا تقاوم.
* * *
” قصة مثيرة، يجد القارئ نفسه منقاداً إلى أحداثها بطريقة جهنمية .

_________________________________

اللحظة الراهنة : تدور الرواية حول عشيقان لا يستطيعان أن يلتقي ببعضهما سوى مرة واحدة كل عام، لماذا؟.. هذا ما تخبئه سطور وأحداث رواية “اللحظة الراهنة”، وهو يمضي حياته سعيًا وراءها، وتقضي حياتها تنتظره.
تحكي الرواية عن طبيب الطوارئ “ارثر كويستلو” من- بوسطن- الذي يحصل على ارث من والده عبارة عن فنار- وهو برج قديم تحيطه الرياح والمحيط يختفي فيه جده منذ عقود خلت.

ويستلم هذه الهدية على شرط واحد: يجب على “آرثر” ألا يفتح الباب المعدني للقبو، لكن الطبيب ينتهك هذا الشرط ولايلتزم به فيكتشف السر الرهيب للفنار، ويجد نفسه منقادًا إلى رحلة عبر الزمن لمدة 24 عامًا تمنعه من مشاركة الحياة مع “ليزا” المرأة التي يحبها وتعمل ممثلة متدربة.

وفي حقيقة الأمر، لن يتمكن العاشقان من اللقاء إلا يومًا واحدًا في العام وهي قاعدة ثابتة ومفروضة لابد من الخضوع لها والالتزام بها رغم قسوتها وهو مايدفعهما إلى خوض سباق محموم في زوايا “نيويورك” للخلاص من تلك الشروط.   

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مجموعة كتب غيوم ميسو”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *