تخفيض!

مجموعة كتب خولة حمدي

120.00 95.00

50 متوفر في المخزون

التصنيفات: , الوسوم: , ,
Share with

الوصف

في قلبي انثى عبرية :

وصف الناشر :في قلب حارة اليهود في الجنوب التونسي تتشابك الأحداث حول المسلمة اليتيمة التي تربت بين أحضان عائلة يهودية، وبين ثنايا مدينة “قانا” العتيقة في الجنوب اللبناني تدخل بلبلة غير متوقعة في حياة “ندى” التي نشأت على اليهودية بعيدا عن والدها المسلم، تتابع اللقاءات والأحداث المثيرة حولهما لتخرج كلا منهما من حياة الرتابة وتسير بها إلى موعد مع القدر .. رواية مستوحاة من أحداث حقيقية في قالب روائي مشوق .


اقتباسات :”أخرجها من عالمها الضيق و سار بها إلى نور أضاء كل ثنايا وجودها المُهمَّش ، أهداها أغلى هدية قد يهديها بشر لبشر .. نور الإيمان ”
“حين رأيتكَ للمرة الأولى، كنتُ أبعد ما يكون عن تصور الرحلة التي تنتظرني…حبي لكَ كان الدافع الرئيسي لأخوض التجربة معك… أن أتعلق بكَ ونحن نختلف في كل شيء.”
“كانت حكمة الله تعالى أن أتعلق بك ونحن نختلف في كل شيء .وكانت حكمته أيضا أن أفقدك وانا في أشد الحاجة إليك حرمني منك ليأخذني إليه أبعدك عني لأعرفه جل شأنه دون أن تختلط الأمور علي وتشوب إيماني شائبة ”   

________________________________

أن تبقى: كان كل شيء باردا وخاليا من الإثارة حتى تلك اللحظة التي قرّرت فيها التمرّد على مساري المحبط وصنع شيء خارق يحرّرني من جحيم الفراغ. منذ وضعت قدمي اليمنى في القارب الخشب المتراقص على الشاطئ في ليلية خريفيّة غاب قمرها، أصبحت حياتي تتابعا مرتجلا لحالات استثنائي   .

________________________________

أرني :

وصف الناشر :تضطرب أنفاسك، وتيمِّم بصرك شطر الجبال الشَّامخة قبالتك. يجفُّ لعابك وينعقد لسانك. كم مضى عليك من دهور مذ خاطبته آخر مرَّة؟ لقد ظلَّ قرارك الأخير بعبادة خالقك على طريقتك معلَّقا. كم مرَّت بك من ليالٍ عجافٍ لم تفلح فيها في مناجاته رغم محاولاتك؟ هل نسيت كيف تكون خلوة العبد بربِّه؟ أم أنَّك لا تعرف سبيلا غير الطُّرق القديمة التي نفرتها؟ لقد كنت يوما حيَّ بن يقظان على جزيرة مهجورة، فهل يسعك هذه اللَّيلة أن تكون موسى؟ تهمس بصوت خافت لا يسمعه غيرك، رغم السُّكون المخيِّم حولك، لكنَّك تدرك يقينا أنَّه يحصي حركاتك وسكناتك، ولا يفوته شيء من خلجاتك. تخرج حروفك مرتبكة باهتة، مثل زفرة طويلة متعبة: يا ربُّ، يا إلهي.. يا خالقي.. أيًّا كان اسمك.. أرني أنظر إليك!

اقتباسات :-لا أدري.. أنا فقط لا أدري… هل كنت على ضلال أم على هدى؟
-أحتاج أن أبحث أكثر.. هذه معركتي الخاصة، ولا ينفع أن أخوضها إلا منفردا.
– وأنت تواجه الرفض والنبذ مرة إثر أخرى، كان تقديرك لنفسك يتضاءل، واعتزازك بذاتك ينكمش ويضمحل.   

_______________________________

أحلام الشباب :

من الرواية: أحلام الشباب (يوميات فتاة مسلمة) اسمي مرام، في العشرين من عمري، طالبة في كلية الطب البشري… دخلت عالم الكلية مند سنتين، فتغيرت أشياء كثيرة في حياتي, هل كبرت؟؟ ربما! لكنني واثقة أن النضج الفكري ليس له علاقة جد وثيقة بالسن… ربما حصلت تحولات في حياتي و هو ما جعلني أحس بالاختلاف نعم، تغير المحيط تغير الأصدقاء و الأصحاب فقدت البعض و كونت صداقات جديدة… الحياة لا تتوقف و العمر يمضي… لكن ليس كل هدا مادعاني إلى كتابة مدكراتي! صحيح أن كل تفاصيل حياة مهمة و لها قيمتها الخاصة بالنسبة إلي فأنا أرى أن كل شخص مميز بالفطرةة، لأن الله عز و جل خلقه مختلفا عن غيره من البشر لدا فكل فرد استثنائي بمجرد وجوده و اكتسابه لكينونة مستقلة و… يبدو أنني سأبحر في الفلسفة دعونا نعود إلى موضوعنا… اممم، ما الدي دعاني إلى كتابة مدكراتي؟ نعم…

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مجموعة كتب خولة حمدي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *