قواعد العشق الأربعون

(مراجعتين)

30.00

اسم الكتاب: قواعد العشق الأربعون.

اسم الكاتب: أليف شافاك.

دار النشر: طوى للثقافة و النشر و الإعلام.

عدد الصفجات: 500.

سنة النشر: 2009.

غلاف الكتاب: غلاف ورقي.

50 متوفر في المخزون

التصنيفات: , , , الوسوم: , ,
Share with

الوصف

وصف الناشر :

أليف شفق، والكاتب الأكثر قراءة على نطاق واسع في تركيا، وقد تلقى قاعدة جماهيرية متزايدة في جميع أنحاء العالم بيع كتابها النذل من اسطنبول ، والأربعين للقواعد الحب.

اقتباسات :

“البشر يميلون إلى الاستخفاف بما لا يمكنهم فهمه”

“تعلمت أن أتقبل الشوكة والوردة معاً، مساوئ الحياة ومحاسنها”

“إن عشاق الله لا ينفذ صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً فهو يحتاج إلى وقت”.”

مراجعتين لـ قواعد العشق الأربعون

  1. daliaan.mohammad4

    طرحت الكاتبة روايتها عن طريق سرد قصتين متقاربتين أحدهما في العصر المعاصر من خلال شخصية إيلا روبنشتاين و عائلتها و الأخرى في القرن الثالث عشر من خلال شخصية جلال الدين الرومي و مرشده االروحي شمس التبريزي و جسدا معا رسالة الحب الخالد ?

    الشخصية الأولى “إيلا” تلك الزوجة التعيسة التي شارفت سن الاربعين بجفاف و فراغ عاطفي إلتهم داخلها و جعل حياتها كابوس . فكانت المفاجأة أن رواية غيرت قدرها و تفكيرها للأبد فقد كانت تلك الرواية السحرية كل ماتحاجه إيلا لتستعيد ذاتها لأنها تحتوي على قصة حب روحي ب 40 قاعدة بين شخصية بارزة “#جلال_الدين_الرومى ” و ” #شمس_التبريزي ” نصفه الثاني مما جعل إيلا تبحث عن ذلك الحب الأبدي ..

  2. mohammadhaj7777777

    تستهل الكاتبة روايتها عن قصة تدور أحداثها في عام 2008، كانت بطلتها “إيلا” المرأة الأربعينية التي تعيش حالة من الكآبة والرتابة بعد معرفتها بخيانة زوجها إضافة لما تعايشه مع أولادها من صراعات، كُلفت إيلا والتي كانت تعمل كناقدة أدبية بكتابة تقرير عن رواية “الكفر الحلو” لـ “عزيز زاهارا” التي تأخذ القارئ إلى القرن الثالث عشر الميلادي في رحلة عميقة مليئة بالحكم مع الصوفي شمس الدين التبريزي والفقيه جلال الدين الرومي، تلك الرواية التي ستغير حياة إيلا إلى الأبد.

    تضم الرواية أربعين قاعدة من قواعد العشق ومنها: قاعدته السادسة:

    ((تظهر معظم مشاكل العالم من أخطاء لغوية ومن سوء فهم ساذج. لا تأخذ الكلمات بمعناها الظاهري مطلقاً. وعندما تدخل دائرة الحب، تكون اللغة التي نعرفها قد عفى عليها الزمن، فالشيء الذي لا نقدر على التعبير عنه بكلمات، من غير الممكن إدراكه إلا بالصمت))

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *